تحسين أداء Flutter – دليل المبتدئين

flutter

Flutter هو إطار عمل لتطوير تطبيقات الهاتف المحمول مفتوح المصدر تم إنشاؤه بواسطة Google.

يتم استخدامه لتطوير تطبيقات Android و iOS ، فضلاً عن كونه الطريقة الأساسية لإنشاء تطبيقات لـ Google Fuchsia. يوفر Flutter تطويرًا سريعًا وواجهة مستخدم معبرة ومرنة وأداءًا أصليًا وتكاملًا جيدًا مع النظام البيئي للنظام الأساسي.

أحد الجوانب الرئيسية لإنشاء تطبيق Flutter ناجح هو تحسين أدائه. يوفر التطبيق الجيد الأداء تجربة مستخدم سلسة وسريعة الاستجابة ، وهو أمر ضروري للاحتفاظ بالمستخدمين وتحقيق النجاح في متاجر التطبيقات.

في هذه المقالة ، سنناقش بعض الاستراتيجيات الرئيسية لتحسين الأداء في تطبيق Flutter.

1. استخدم أدوات Flutter Developer

أدوات Flutter Developer هي مجموعة من الأدوات التي يوفرها Flutter والتي يمكن أن تساعدك في تحليل أداء تطبيقك وتحسينه.

تتيح لك هذه الأداة مراقبة أداء تطبيقك في الوقت الفعلي ، وتوفير معلومات مفصلة حول معدل إطار التطبيق ، واستخدام وحدة المعالجة المركزية ، واستخدام الذاكرة وفحص شجرة عناصر واجهة التطبيق الخاصة بك ، مما يوفر تمثيلًا مرئيًا للأدوات وخصائصها .

لديك أيضًا Dart DevTools التي تسمح لك بتصحيح كود Dart لتطبيقك وتحليل أدائه.

2. تجنب استخدام الحاجيات غير الضرورية

يستخدم Flutter عناصر واجهة مستخدم لإنشاء واجهة مستخدم للتطبيق.

تحتوي كل عنصر واجهة مستخدم على كائن Dart المقابل ومنطق العرض المرتبط به ، والذي يمكن أن يستهلك موارد وحدة المعالجة المركزية والذاكرة. لتحسين الأداء ، من المهم تجنب استخدام الأدوات غير الضرورية في تطبيقك.

لتجنب استخدام الأدوات غير الضرورية ، اتبع أفضل الممارسات التالية:

  1. استخدم أقل عدد من عناصر واجهة المستخدم المتداخلة.
  2. تضيف كل أداة متداخلة مقدار حمل إضافي ويمكن أن تؤثر على الأداء.
    حافظ على شجرة عنصر واجهة المستخدم قليلة.
  3. تتيح شجرة عناصر واجهة المستخدم القليلة عرضًا أسرع وتحسين الأداء.

قم بإجراء اختبارات الأداء بانتظام واستخدم أدوات مثل Flutter Profiler لتحديد الاختناقات المحتملة وتحسين التعليمات البرمجية الخاصة بك.

سيؤدي ذلك إلى تقليل عدد عناصر واجهة المستخدم ومنطق العرض المرتبط ، مما يؤدي إلى تحسين الأداء.

 

3. استخدم التخزين المؤقت لتحسين الأداء

هناك عدد قليل من تقنيات التخزين المؤقت المختلفة التي يمكن استخدامها في Flutter ، ولكن أفضلها يعتمد على حالة الاستخدام المحددة الخاصة بك.

أحد الأساليب الشائعة هو استخدام حزمة FlutterCacheManager ، والتي توفر طريقة بسيطة لتخزين الملفات مؤقتًا وإدارة حجم ذاكرة التخزين المؤقت.

يمكن أن يكون هذا مفيدًا للتخزين المؤقت للصور أو مقاطع الفيديو أو أنواع الملفات الأخرى.

خيار آخر هو استخدام حزمة shared_preferences ، والتي توفر مخزنًا ثابتًا للبيانات البسيطة.

يمكن أن يكون هذا مفيدًا للتخزين المؤقت لأجزاء صغيرة من البيانات ، مثل تفضيلات المستخدم أو الإعدادات.

أخيرًا ، يمكنك استخدام قاعدة بيانات ، مثل SQLite ، لتخزين هياكل بيانات أكثر تعقيدًا.

يمكن أن يكون هذا مفيدًا للتخزين المؤقت لكميات أكبر من البيانات أو لمزيد من الميزات المتقدمة ، مثل الدعم دون اتصال.

بشكل عام ، سيعتمد أفضل أسلوب للتخزين المؤقت على نوع وكمية البيانات التي تحتاجها للتخزين المؤقت ، بالإضافة إلى المتطلبات المحددة لتطبيقك.

من الجيد التفكير بعناية في خياراتك واختيار النهج الذي يلبي احتياجاتك على أفضل وجه.

 

4. استخدم التعليمات البرمجية غير المتزامنة لتجنب حظر المهمة الرئيسية

يستخدم Flutter نموذج تنفيذ أحادي السلسلة ، حيث يكون الخيط الرئيسي مسؤولاً عن تشغيل واجهة مستخدم التطبيق والتعامل مع تفاعلات المستخدم.

إذا تم حظر الخيط الرئيسي من خلال عمليات تشغيل طويلة أو عمليات كثيفة لوحدة المعالجة المركزية ، فسوف يتأثر أداء التطبيق.

لتجنب ذلك ، من المهم استخدام التعليمات البرمجية غير المتزامنة لإجراء هذه العمليات في مؤشر ترابط منفصل.

في Dart ، يمكنك استخدام الكلمات الأساسية غير المتزامنة والانتظار لتنفيذ التعليمات البرمجية غير المتزامنة.

يسمح هذا للخيط الرئيسي بمواصلة التشغيل والاستجابة لتفاعلات المستخدم أثناء تنفيذ العملية غير المتزامنة في الخلفية.

5. استخدام “Lazy Loading” لتحسين الأداء

Lazy Loading  عبارة عن تقنية تُستخدم لتحسين أداء التطبيق عن طريق تحميل البيانات أو الموارد عند الحاجة إليها فقط.

يمكن أن يكون هذا مفيدًا بشكل خاص للتطبيقات التي تحتوي على كمية كبيرة من البيانات أو الموارد ، مثل الصور أو مقاطع الفيديو أو الملفات الصوتية.

يؤدي ذلك إلى تقليل كمية البيانات والموارد التي يتم تحميلها واستخدامها بواسطة التطبيق ، مما يؤدي إلى تحسين أدائه العام.

 

6. استخدام ملف التعريف Flutter لتحديد معوقات الأداء

ملف التعريف Flutter هو أداة يمكن استخدامها لتحديد اختناقات الأداء في تطبيق Flutter الخاص بك.

يوفر معلومات مفصلة حول أداء تطبيقك ، بما في ذلك معلومات حول استخدام وحدة المعالجة المركزية واستخدام الذاكرة ومعدل الإطارات.

يمكنك استخدام Flutter Profiler لتحديد مناطق تطبيقك حيث يكون الأداء ضعيفًا ، ثم إجراء تحسينات لتحسين أدائه.

يتوفر ملف تعريف Flutter كأداة قائمة بذاتها أو كجزء من أدوات مطور Flutter.

7. اجعلها “Lightweight” من فضلك!

من أهم الخطوات في تحسين أداء تطبيق Flutter التأكد من أن التطبيق صغير الحجم  قدر الإمكان.

هذا يعني تقليل الحجم الكلي للتطبيق عن طريق إزالة أي ميزات أو وظائف غير ضرورية.

يعني أيضًا استخدام تقنيات تشفير فعالة والتأكد من أن التطبيق مُحسّن بشكل صحيح للجهاز المحدد الذي يعمل عليه.

8. الاستفادة من الميزات الخاصة بالجهاز!

تتمثل إحدى الخطوات الرئيسية في تحسين أداء تطبيق Flutter في التأكد من تحسين التطبيق بشكل صحيح للجهاز المحدد الذي يعمل عليه.

وهذا يعني الاستفادة من الميزات والإمكانيات الخاصة بالجهاز ، مثل المعالجات ووحدات معالجة الرسومات المحددة المتوفرة على أجهزة مختلفة.

وهذا يعني أيضًا ضمان تحسين التطبيق لأحجام ودرجات دقة مختلفة للشاشة ، وكذلك لظروف الشبكة المختلفة.

في الختام ، يمكن أن يوفر استخدام Flutter لتطوير تطبيق الهاتف الخاص بك تجربة مستخدم سريعة ومعبرة ومرنة. باتباع الاستراتيجيات الموضحة في هذه المقالة ، يمكنك تحسين أداء تطبيق Flutter وتوفير تجربة مستخدم سلسة وسريعة الاستجابة. سيساعدك هذا في الاحتفاظ بالمستخدمين وتحقيق النجاح في متاجر التطبيقات. تأكد من متابعتي للمقال التالي ، قريبًا!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أربعة عشر − 8 =